ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

» خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

» المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

» حينما سقطت الجولان
الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

» العملية السالب
الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

» حصن ميلانو
الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

» عقرب طائر
الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

» بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

»  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

سحابة الكلمات الدلالية
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لواء صلاح سويلم
 
الدرويش
 
يحيى الحرية امام
 
kotkotking
 
theleader96m
 
karim sam
 
predator7
 
الملازم:محمد رضوان
 
الجندي المجهول
 

شاطر | 
 

 اهداف الاستراتيجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 6019
العمر : 117
الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
نقاط : 10224
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: اهداف الاستراتيجية   الإثنين ديسمبر 15, 2008 12:14 pm

اهداف الاستراتيجية

تهدف
الاستراتيجية إلى تحقيق هدف السياسة عن طريق الاستخدام المثل لكافة
الامكانات والوسائل المتوفرة . وتختلف الاهداف من سياسة لاخرى ومن
استراتيجية لاخرى . فقد لايتحقق الهدف الا باتباع اسلوب هجومي لاحتلال
اراضي الغير او فرض شروط معينة عليه او باتباع اسلوب دفاعي لحماية ارض
الوطن ومصالح وقيم الامة مثلا. وقد يكون الهدف سياسيا او اقتصاديا او
عسكريا او معنويا وقد يكون صغيرا محدودا كاحتلال جزء من ارض دولة ما
اوكبيرا كالقضاء على كيان تلك الدولة نهائيا .

غير
ان جميع الاهداف تشترك في كونها جميعا لهدف النهائي الذي عين وحدد سلفا من
قبل السلطة السياسية العلبا او الوسيط المؤدي اليه حتما.

وقد
يكون من الضروري احيانا للوصول إلى الهدف النهائي للسياسة تحديد تحقيق عدد
من الاهداف المرحلية التي يؤدي تحقيقها إلى احدجاث تغييرات حادة هامة في
الموقف الاستراتيجي او إلى توجيه الوضع الاستراتيجي باتجاه يؤدي حنمكا إلى
الهدف النهائي ، وهذه الهداف هي ما يسمى بالاهداف الاستراتيجية .


وسائل الاستراتيجية

تتباين
الوسائل التي تستخدمها الاستراتيجية لتحقيق هدفها تبعا للتباين في طبيعة
واهمية ذلك الهدف وتبعا للامكانات والقدرات المتاحة للظروف والاجواء
المحلية والدولية السائدة .

فلقد
قال بعض الاستراتيجيين القدماء مثل كلاوزفتز برون ان الوسيلة العسكرية هي
الوسيلة الوحيدة الحاسمة للوصول للهدف في حين يرى المحدثون منهم ان الحل
العسكري او القوة العسكرية هي واحدة من الوسائل وان الافضل عدم اللجوء
اليها فعلا الا بعد استنفاذ وعجز الوسائل الاخرى من دبلوماسية وسياسية
واقتصادية ونفسية عن تحقيق الهدف اي يجب العمل بالوسائل الاخرى لخلق وضع
استراتيجي مناسب قد يؤدي بذاته إلى الهدف دون اللجوء إلى القوة العسكرية
اوقد يؤدي إلى خلق ظروف للمعركة يمكن انتزاع النصر والوصول إلى الهدف
بواسطتها بسهولة .

والاستراتيجية
الناجحة هي التي توفق إلى اختيار الوسيلة او الوسائل الاجدى بين كافة
الوسائل المتاحة للوصول إلى هدفها . اي التي تنجح في تحقيق وتأمين التوافق
والتلائم بين الوسيلة والهدف و في خلق التأثير النفسي الكافي لزعزعة ثقة
الخصم بنفسه وتفتيت إرادته وعزيمته وحرمانه من حرية العمل مما سيؤدي حتما
إلى قبوله بالشروط المفروضة عليه و بعبر ندريه بوفر عن ذلك بقوله (ان
القانون العام هو:يتم الوصول إلى النتيجة الحاسمة بخلق واستغلال وضع يؤيد
إلى تفتيت معنويات الخصم بشكل كاف يجبره على قبول الشروط المفروضة عليه
وهنا تكمن الفكرة الاساسية لحوار الارادات)*.

ولكي
يكون اختيار الوسيلة ناجحا فمن الضروري عمل دراسة واعية للموقف بشتى
جوانبه لمعرفة العدو المطلوب قهره وتمييز نقاط ضعفه الاكثر حساسية مع
تحليل عميق للتأثيرات الحاسمة التي يمكن ان تحدثها السيلة المختارة على
معنويات الخصم وهذا يقتضي انشاء مخطط استراتيجي يتضمن كافة الاعمال
الممكنة وردود الافعال المتوقعة عليها محليا ودوليا لوضع الحلول المناسبة
كي يكون المخطط الاستراتيجي مترابط الاجزاء قادر على مواجهة اي مفاجآت او
ردود فعل غير ملائمة او سيئة التأثير لضمان حرية العمل للخطة الاستراتيجية
.


مبادىء الاستراتيجية

حاول
العديد من المفكربن الاستراتيجين وضع عدد من المبادىء الاستراتيجية العامة
فكان اختالهم في وضع هذه المبادىء أكثر من اختلافهم في تعريف الاستراتيجية
ذاتها . والسبب الرئيسي في ذلك الاختلاف هو ان الاستراتيجية ليست فكرة
محددة المعالم جلية السمات واكنها كما يقول بوفر (اسلوب تفكير). فلكل موقف
استراتيجية تلائمه ولكل دولة استراتيجية تناسبها وتتلائم مع ظروفها وقد
يكون اختيار هذه الاستراتيجية او تلك صائبا في زمان او مكان معينتين و
غيؤر صائب في زمان او مكان آخر فالاستراتيجية تتأثر بعوامل الزمان والمكان
وبعقلية المخططين وزظروف العصر وتقنيته وغير ذلك من العوامل .

ولقد
حدد طلامزفتز مبادىء الاستراتيجية بثلاث رئيسية هي: 1- تجميع القوى. 2-
عمل القوى ضد القوى . 3- الحل الحاسم عن طريق المعركة في الحقل الرئيسي.
اما ليدل هارت فقد قدم ثمانية مبادىء رئيسية هي: 1- متابعة الهدف مع
الامكانات . 2- متابعة الجهد وعدم اضاعة الهدف . 3- اختيار الخط الاقل
توقعا . 4- استثمار خط المقاومة الاضعف . 5- اختيار خط عمليات يؤدي إلى
اهداف متناوبة . 6- المرونة في المخطط والتشكيل بحيث يتلائمان مع الظروف .
7- عدم الزج بكافة الامكانات ااذا كان العدو محترسا . 8- عدم تسديد الهجوم
على نفس الخط او بنفس الطريقة .

اما
ماوتس تونغ فقد حدد للاستراتيجية ستة مبادىء تختلف في كثير عن سابقاتها
وهي : 1- الانسحاب امام تقدم العدو انسحابات متجهة نحو المركز. 2- التقدم
امام العدو المتراجع . 3- استراتيجية واحدة ضد خمسة . 4- التموين من
تموينات العدو نفسه . 5- تكتيك خمسة ضد واحد . 6- تلاحم تام بين الجيش
والشعب .

ووضع
لبينين وستالين ثلاث مبادىء رئيسية هي : 1- تلاحم معنوي بين الجيش و الشعب
في حرب شاملة . 2- اهمية حاسمة للمؤخرات . 3- ضرورة القيام باعدادات نفسية
قبل البدء بالعمل العنيف . اما الاستراتيجيون الأمريكيون فقد استوحوا من
ظروفهم في ظل اوضاع التوازن النووي في العالم مبدأين فقط هما: 1- ردع
متدرج . 2- ردع مرن .

وحددت المدرسة العسكرية الفرنسية مبدأين مغايرين وان كانا شاملين هما : 1- الاقتصاد و القوة . 2- حرية العمل .
ولو
حاولنا استعراض آراء الاستراتيجين البحريين في مبادىء الاستراتيجيةلوجدنا
الادميرال الأمريكي ماهان قد جعل السيطرة على البحار هي المبدأ الرئيسي في
الحصول على نتيجة حاسمة . ومن خلا استعراضنا للمبادىء الموضوعة
للاستراتيجية نلمح بالاضافة إلى تباينها تأثر واضعيها بظروف بلادهم
وعقائدها وقيمها العسكريةالموروثة.وتأثر بعضهم بالاوضاع الخاصة التي واجهت
كفاح بلادهم .

فنجد
ان كلاوز فتز وهو العسكري الالماني يعبر من خلال مبادءه عن روح العسكرية
الالمانية العنيفة في حين عبرت مبادء ليدل هارت عي افكاره التي امن بها في
افضلية السبل غير المباشرة وانها الطريقة الامثل للوصول إلى الهدف دون
الاضطرار لمواجهة الخصم وجها لوجه وتكبد الخسائر لا مبرر لها للحصول على
ذات النتيجة وهو يعكس ب ذلك العقلية الانجليزية المجبولة على الحرص والتي
تسعى لحصول على الكثير باقل الخسائر ولو اقتضى ذلك شيء من الاناة وكثير من
الحيلة والدهاء .

اما
مبادىء ماوتسي تونغ فقد تنكب فيها هدى افكار قدماء العسكريين والمفكرين
الصينيين امثال (صن تسو) وعكستفي ذات الوقت ظروف الصين وتجاربها الذاتية
كبلد واسع ضخم ذو امكانيات بشرية هائلة وامكانيات تقنية محدودة وشعب عرف
بالصبر والنفس الطويل والتراجع امام جذوة هجمات الخصوم بانتظار الفرص
السانحة للرد .

ويمكننا
القول بذات الراي بالنسبة للمبادىء الروسية التي استمدها واضعوها منتجارب
الروس الذاتية ومن عقيدتهم العسكرية لبتي تناسب الظروف الخاصة لتلك البلاد
الشاسعة التي طالما اعيت الخصوم وامتصت زخمهم وعنفوانهم فبل ان ترد عليهم
الكرة . وكان للقوى الشعبية اثر لا يقل عن اثر القوى العسكرية في الدفاع
عن الارض الروسية.

اما
المبادىء الأمريكية فخي ذات المبادىء التي طبقها الاستراتيجيون الأمريكيون
في العقود الاخيرة وهي أكثر ملائمة للاستراتيجية الذرية من الاستراتيجية
التقليدية .

والحقيقة
ان المباددىء آنفة الذكر يمكن اعتبارها افكار لحالات واوضاع خاصة ولا تشكل
قوانين عامة يمكن تطيقها بمجملها في جميع الظروف وعلى ككافة الظروف وعلى
كافة الحالات وهذا هو التفسير الحقيقي لاختلافها و تنعها الا انه يمكن
الخروج بالقول بانه ثمة عنصرين مشتركين بين كافة تلك المبادىء هما ضرورة
اختيار النقطة الحاسمة الواجب الوصول إليها والتي تؤدي إلى زعزعة الخصم
وانهياره واختيار المناورة التحضيرية الصالحة للوصول إلى تلك النقطة *, اي
تحديد مكان الوخز واختيار الابرة الصالحة للقيام بعملية الوخز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4flying.realmsn.com
 
اهداف الاستراتيجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: الدراسات الاستراتيجية (يشاهده 34 زائر)-
انتقل الى: