ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

» خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

» المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

» حينما سقطت الجولان
الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

» العملية السالب
الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

» حصن ميلانو
الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

» عقرب طائر
الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

» بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

»  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

سحابة الكلمات الدلالية
الردارات البرية أنواع
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لواء صلاح سويلم
 
الدرويش
 
يحيى الحرية امام
 
kotkotking
 
theleader96m
 
karim sam
 
predator7
 
الملازم:محمد رضوان
 
الجندي المجهول
 

شاطر | 
 

 صمت رسمي والسفارة الامريكية تتهرب وانباء عن جوسسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 6019
العمر : 117
الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
نقاط : 10224
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: صمت رسمي والسفارة الامريكية تتهرب وانباء عن جوسسة   الأربعاء فبراير 25, 2009 11:08 am






تعيش الجزائر منذ أربعة أيام على وقع فضيحة غريبة ومثيرة لكثير من
التساؤلات، بطلها مدير مكتب الاستخبارات المركزية الأمريكية بالجزائر
السابق المتهم باغتصاب سيدتين جزائريتين بعد تخديرهما.

لم يفجر القضاء الجزائري هذه الفضيحة، ولا الضحيتان تقدمتا بشكوى، ولا
السلطات الجزائرية اتخذت أية إجراءات، وإنما السلطات الأمريكية هي التي
أعلنت عنها ليتدفق سيل من المعلومات بشأن واقعة الاغتصاب، وبشأن المتهم
نفسه. غير أن هذا لم يمنع من بقاء أسئلة ونقاط ظل كثيرة تحيط بالموضوع.

وحسب المعلومات التي تداولتها وسائل الإعلام الأمريكية وبالتحديد قناة «آي
بي سي» فإن الأمر يتعلق بأندرو وارين البالغ من العمر 41 عاما، والذي
قدمته على أنه مدير مكتب الاستخبارات الأمريكية في الجزائر.

جدير بالذكر أن هذه أول مرة يتم الاعتراف بشكل رسمي بوجود مكتب أو ممثل
للاستخبارات الأمريكية في الجزائر، لأن المعروف والمتداول أن مكتب
التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» هو الذي يمتلك فرعاً في الجزائر، وذلك في
إطار مكافحة الإرهاب.

وذكرت المصادر ذاتها أن أندرو وارين اغتصب سيدتين، الأولى في عام 2007
والثانية في خريف 2008، وأن ذلك تم بعد أن تعرف عليهما المتهم في ملهى
ليلي، وأن كلا الضحيتين لم تشكا في تصرفاته وسلوكه لأنه أخبرهما بأنه كان
قد أشهر إسلامه من قبل، ولذلك وافقتا على مرافقته إلى بيته دون تردد!

وتشير الرواية الرسمية الى أن المتهم وضع مخدرا للضحيتين في مشروب ثم أقدم
على اغتصابهما وتصويرهما في أوضاع مخلة بالحياء، وأنه تم العثور على أشرطة
تحتوي مشاهد للجريمة، وأن المحققين عثروا في منزله على أشرطة أخرى لجرائم
مماثلة ارتكبها لما كان يعمل في القاهرة.

وبمجرد اكتشاف الفضيحة تم ترحيل المتهم بسرعة إلى واشنطن وكان ذلك في شهر
تشرين الأول/أكتوبر، ولم يتسرب أي شيء عن الموضوع إلا قبل 4 أيام عندما
تحدثت قنوات أمريكية عن الموضوع.

ردود الفعل الرسمية جاءت متباينة، فمن جهة استقبل اللواء عبد المالك
قنايزية الوزير المنتدب للدفاع الوطني بالسفير الأمريكي دافيد بيرس. ورغم
أن وكالة الأنباء الجزائرية (رسمية) قالت ان الهدف من اللقاء كان «تبادل
الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك»، قالت مصادر أمريكية ان السفير
الأمريكي أبلغ الوزير الجزائري بأن العدالة الأمريكية تحقق في الموضوع،
وبأن واشنطن تولي اهتماما كبيرا لهذه القضية. كما أعرب بيرس عن أمله في
ألا تؤثر هذه القضية على العلاقات الجزائرية ـ الأمريكية.

ورغم الضجة التي أحدثها انتشار هذا الخبر، لم تصدر السلطات الجزائرية
موقفا رسميا، غير أن وزير الداخلية نور الدين يزيد زرهوني قال ردا على
أسئلة الصحافيين على هامش اختتام دورة البرلمان، انه لا يستبعد أن يكون
مسؤول المخابرات الأمريكية قد حاول تجنيد السيدتين عن طريق ابتزازهما
بالشرائط التي صورها، لكن هذا يبقى مجرد احتمال، لأن المتهم قد يكون مريضا
جنسيا، حسب الوزير.

ولم يستبعد زرهوني أن يكون لهذه الواقعة تأثير على العلاقات الجزائرية ـ
الأمريكية، مؤكدا أن المتهم «لعب دورا مهما في العمل مع المخابرات
الجزائرية في مجال محاربة الإرهاب».

واعتبر أن مسؤول المخابرات الأمريكية يتمتع بحصانة دبلوماسية، وأن هذا يجعل القضاء الجزائري لا يمكن أن يتابعه أو يحاكمه.

وسألت «القدس العربي» مسؤول الإعلام في السفارة الأمريكية بالجزائر بشأن
الجهة التي كان أندرو وارين يعمل تحت غطائها، بمعنى هل كان تابعا للسفارة
أم أن وضعه كمسؤول مخابرات يجعله تابعا مباشرة لمقر «سي آي إيه» في
«لانغلي» إلا أن مسؤول الإعلام الذي قال في بداية الأمر أنه لا يعلم، عاد
ليقول بعد أن طلب مهلة للاستفسار من رؤسائه، أنه ليس مخولا للإجابة، وأن
كل ما يستطيع أن يقوله هو أن المتهم رحل إلى واشنطن، وأن القضاء الأمريكي
يتابع الموضوع ويقوم بالتحقيقات اللازمة.

ولو كان الضابط أندرو وارين تابعا للسفارة الأمريكية لكان السفير بيرس
التقى بوزير الخارجية ليطلعه على تفاصيل القضية وسير التحقيق، وليس
بالوزير المنتدب للدفاع.

الصحف الجزائرية تلقفت الموضوع بكثير من الاهتمام، وجعلت منه الموضوع
الرئيسي على صدر صفحاتها، وتسابقت في تقديم معلومات إضافية عن القضية.
فجريدة «النهار» (خاصة) قالت في عددها الصادر السبت أن واحدة من الضحيتين
جاسوسة جزائرية وأنها أطاحت بضابط المخابرات الأمريكي.

أما جريدة «الخبر» (خاصة) فقد اعتبرت أن قضايا الاغتصاب أصبحت عادية، وهي
تحدث في الجزائر باستمرار، وأن القضية يعالجها القضاء وانتهى الأمر، لكن
الصحيفة تساءلت عن سبب تواجد مسؤول المخابرات الأمريكية في الجزائر، وكذا
عن طبيعة مهمته، وهل كان دوره يقتصر على «معاكسة النساء واغتصاب من لا
تستجيب لأهوائه؟ أم أن هذا السلوك كان مجرد عثرة في فترة عمل الرجل عندنا».
واستغربت «الخبر» تستر السلطات الجزائرية على الموضوع، في حين أن الأمريكيين هم الذين تحدثوا عنه وفضحوا كل شيء.

في حين أشارت صحيفة «ليبرتي» (خاصة) إلى أن الفضيحة التي تورط فيها مسؤول
المخابرات الأمريكية بالجزائر تأتي في وقت تسلم فيها باراك أوباما الرئاسة
في الولايات المتحدة الأمريكية، وأن هذه الحادثة تأتي لتذكره بأن مهمته في
إصلاح صورة الأمريكيين في العالم العربي والإسلامي لن تكون سهلة.

ويرى الصحافي فصيل مطاوي من صحيفة «الوطن» (خاصة) أن هذه القضية تطرح
سؤالا مهما هو: ماذا تفعل الاستخبارات الأمريكية في الجزائر؟ وهل هي
موجودة بناء على طلب ورغبة جزائرية أم لا؟ وإذا كان ذلك صحيحا فما هو
الهدف من هذا الوجود؟

وأشار إلى أنه إذا كان الهدف من هذا الوجود هو التعاون في مجال مكافحة
الإرهاب، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي موجود لهذا الغرض في الجزائر،
مشددا على أن السلطات الجزائرية يجب أن تشرح للرأي العام خلفيات وجود مكتب
لـ«سي آي إيه» في الجزائر.

واعتبر مطاوي أن وزير الداخلية زرهوني، لما سئل من الصحافيين حول خلفيات هذه الفضيحة، قدم تساؤلات أكثر مما قدم إجابات شافية وكافية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4flying.realmsn.com
 
صمت رسمي والسفارة الامريكية تتهرب وانباء عن جوسسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: المخابرات العامة (يشاهده 50 زائر)-
انتقل الى: