ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

» خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

» المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

» حينما سقطت الجولان
الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

» العملية السالب
الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

» حصن ميلانو
الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

» عقرب طائر
الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

» بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

»  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

سحابة الكلمات الدلالية
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لواء صلاح سويلم
 
الدرويش
 
يحيى الحرية امام
 
kotkotking
 
theleader96m
 
karim sam
 
predator7
 
الملازم:محمد رضوان
 
الجندي المجهول
 

شاطر | 
 

 هل مصر بين الرحايا الإيرانية والإسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 6019
العمر : 117
الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
نقاط : 10224
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: هل مصر بين الرحايا الإيرانية والإسرائيلية   الثلاثاء أبريل 21, 2009 11:03 am

هل مصر بين الرحايا الإيرانية والإسرائيلية


الإنجاز المصرى بالكشف عن تنظيم حزب الله الإرهابى، يحمل كل يوم
أبعادا جديدة، وسط حملات شيعية مسعورة تشن ضد مصر بالفارسية والعبرية،
ومؤامرات تصيد يهودى مكشوف لجنى ثمار الأزمة تحت شعار مزعوم «أن مصر
وإسرائيل فى خندق واحد ضد حزب الله»، وكان ذلك واضحا فى المقالات
والتسريبات والتقارير المفبركة، ولذلك كان من الضرورى أن يكون الرد المصرى
سريعا وقويا، وبالفعل جاء على لسان وزير الخارجية أحمد أبو الغيط بالتأكيد
على أن مصر لم تتلق أى دعم مخابراتى خارجى لإسقاط هذا التنظيم، ولم ينس أن
يكرر تأكيده أن وزير الخارجية الإرهابى «أفيجدور ليبرمان» لن تطأ قدمه أرض
مصر!.. خاصة أن هذا التصريح فهمه الإسرائيليون جدا لدرجة أن كل الصحف
والمواقع صدرته صفحاتها! لكن لا يعنى هذا أن مصر ستوضع بين الرحايا
الإيرانية والإسرائيلية، حيث نواجه التطاولات الفارسية كما نرصد المؤامرات
الصهيونية، والأداء عال فى هذا السياق، على الأقل حتى الآن، خاصة أن كل
المزايدات مردود عليها، فلو سألنا الآيات السوداء فى طهران وجنوب لبنان
والكويت والبحرين وسوريا، ماذا كانوا يتصورون إننا فاعلون لوصفى الموساد
الإسرائيلى «سامى شهاب» قائد التنظيم الإرهابى بالقاهرة كما قتل عماد
مغنية قيادى الحزب فى دمشق، هل هم يهذون حتى يتصوروا أننا سنسكت مثل سوريا
والسودان التى تعرضت لغارة إسرائيلية بسبب تهريب أسلحة لغزة؟! وفى الوقت
الذى ينشغل الإرهابيون الفارسيون بالرد على السؤال المحسوم، يجب أن نرصد
الحالة التى يريد الإسرائيليون تعميمها، وهى أن مصر وإسرائيل فى مواجهة
حزب الله وإيران، لكن الأصح أن إيران وحزب الله عدو لمصر ليس أقل من عداوة
إسرائيل.. وحاول الإسرائيليون من سياسيين ومحللين الترويج لفكرة العدو
الواحد المشترك، بالدعوة لقتل نصر الله فى الوقت الذى ترددت فيه أنباء عن
اقتراب توجيه اتهام مباشر له فى القضية، ومن هؤلاء الدورزى أيوب القرا
نائب الوزير فى ائتلاف نتنياهو والوزير يسرائيل كاتس الذين حاولا التصيد
بالادعاء أن مخطط حزب الله هذا يستهدف معسكر العرب المعتدلين، بالإضافة
للمدح الإسرائيلى فى القدرات الأمنية المصرية التى أوقعت هؤلاء
الإرهابيين، ويكملون بادعاء أن المخابرات المصرية تطلع الإسرائيلية
بمستجدات القضية! ويبدو أن الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز أبى ألا يشارك
فى هذه الحالة فزعم أنه آجلا أو عاجلا سيدرك العالم أن إيران تريد السيطرة
على الشرق الأوسط، متوقعا أن يجدوا صعوبة فى منع نزاع عربى سنى مع المعسكر
الشيعى الفارسى! والغريب أن حزب الله لم يفكر فى الانتقام من مقتل مغنية
إلا فى مصر، لا فى سوريا، وفى هذا الإطار أجريت عدة استطلاعات للرأى حول
القضية وأبعادها، واحد منها كشف عن أن 67% من العينة يعتبرون هذا أمرا
رائعا حتى يتحد العالم ضد الخطر الإيرانى، بينما وصفه 24% بأنه غضب من
الله لكون إسرائيل محاصرة بالأعداء، و9% فقط قالوا أنهم فى الطريق لقضاء
إجازة عيد الفصح اليهودى فى سيناء ولا يتابع الأخبار! الأكثر سذاجة، أن
الادعاءات الإسرائيلية وصلت لحد أن يفيد تقرير من موقع «ديبكا» المفبرك أن
الموساد يعلم نية حزب الله وإيران في إنشاء بنية تحتية لهما فى سيناء وعلى
طول قناة السويس منذ مطلع ,2006 لتتحول إلى قاعدة إمداد مخابراتية إيرانية
تربط مع محطات السودان وإريتريا والصومال، لمواجهة الأسطول الأمريكى
الموجود بالمنطقة، خاصة فى حالة الهجوم الإسرائيلى - الأمريكى على المنشآت
النووية الإيرانية، ثم بدأت في تهريب الأسلحة لحماس، مشيرا إلى تقرير نشر
فى 17 مارس 2007 حول اختراقات إيرانية على طول قناة السويس، وحذرت إسرائيل
مصر وقتها وفق الزعم الإسرائيلى، ورغم المديح الأمنى الإسرائيلى للقدرات
الأمنية المصرية إلا أنهم قالوا أن العملية المصرية ليست مفاجئة مثل
«عاصفة فى يوم صحو» بل نتيجة جهود أمريكية لمحاصرة التوسع الإيرانى
مخابراتيا ولوجوستيا! ويدعى الإسرائيليون أن هناك آلاف المصريين الذين
تحولوا للمذهب الشيعى، وسيكونون بمثابة مخزن خطير لعناصر حزب الله وإيران
لإثارة القلاقل فى مصر ونشر الثورة الإسلامية والمد الشيعى، مشيرين إلى أن
الإخوان يساندون هذا المد، وعلى الجانب الآخر لم تكن الأبواق الفارسية
والشيعية أقل ضراوة من الأبواق الإسرائيلية ضد مصر، حيث كانت أقل
الاتهامات التى توجه لمصر هى «التخوين»، وكانوا يؤلهون «نصر الله» فى
مقالاتهم ويعبرون عن كل معانى الاندهاش والاشمئزاز من الموقف المصرى منه!
وكان من المنطقى أن تتداخل بعض الأطراف اللبنانية حتى البعيدة عن الصورة
خاصة بعد اتهام حزب الله لمصر بالتدخل فى رسم الخارطة السياسية الداخلية
فى لبنان بتعمد الكشف عن هذا التنظيم الإرهابى فى هذا الوقت بالذات القريب
من الانتخابات للإضرار بصورة الحزب فى الشارع اللبنانى، حتى إن وزير
الخارجية اللبنانى «فوزى صلوخ» دعا لعدم التضخيم وترك الأمر للتحقيقات
والقضاء المصرى، فيما هاجم الشيعة اللبنانيون اتهام التنظيم بنشر الفكر
الشيعى على أساس أنه ليس فكرا حزبيا بل إسلامى، فيما اعتبر البعض اعتراف
نصرالله بانتماء التنظيم للحزب بأنه ضغط نفسى وسياسى على مصر، مؤكدين أن
فكرة المقاومة وسلاحها غير الخاضعة لأى شرط مستمرة لكل الدول العربية
ومنها مصر.. والأكثر غرابة من ذلك أن أي منتقد لنصرالله يطل برأسه فى
الصحف أو الإعلام فهو «نابح» و«مسعور»، واتهموا هؤلاء فى الصحيفة
اللبنانية «الأخبار» المؤيدة للحزب بأنهم يعوون ليحصلوا على بعض الفتات!
داعين من جديد للانقلاب على النظام وجره إلى حروب.. واكتمل المشهد بأنه
شبهوا «سامى شهاب» بعميد الأسرى «سمير القنطار» الذى حررته إسرائيل مؤخرا
فى إطار صفقة تبادل أسرى، أى أن مصر لا تختلف بالنسبة لهم عن إسرائيل!
ويردون على قرب توجيه الاتهام لنصرالله باتهام قيادات مصر بالتواطؤ ضد
غزة، ويقولون: لو كنا وطنيين لكنا قبلنا أن ينقل نصرالله الضاحية الجنوبية
التى تعتبر معقله للقاهرة، فيما استغل البعض تصريح «بيريز» الأسود بأنه
سعيد بالنزاع بين مصر وإيران.. وإسرائيل غير ضالعة فيه، وأيضا تحليلات
«كاتس» حول أن الإيرانيين يحاولون تقسيم المجتمع المصرى للسيطرة عليه،
وقام هو أيضا بتقسيم من نوع آخر، حينما قال: إن المصريين والأردنيين
والسعوديين اكتشفوا أن عدوهم ليس اليهود ولا الصهاينة ولا إسرائيل، بل
آيات الله فى إيران، وفى إطار تحميل مصر مسئولية هذا الاحتفال الإسرائيلى
بهذه الأزمة أشاروا إلى ما قالته صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية حول أنها
تشعر بالارتياح تجاه تطورات الموقف بين حزب الله وإيران ومصر وإسرائيل.
فيما استبعد المحللون الإسرائيليون فى «يديعوت أحرونوت» أن تقدم مصر على
قطع علاقاتها بإيران مثل المغرب، لأن هذا سيظهر مصر كمتعاونة ومقيمة
للعلاقات مع إسرائيل، لكن كلما زادت الأزمة زادت المكاسب الإسرائيلية،
وتدور رحا كل ذلك فى الوقت الذى يروج مصريو الجنسية إيرانيو الانتماء إلى
أن الحكاية كلها سوء تفاهم والهدف نبيل والأسلوب خاطئ فقط، وبالتالى من
المهم إنهاء الموقف، بل شكر حزب الله على أنه اخترق سيادتنا بحجة واهية
وهى تهريب الأسلحة للمقاومة رغم أن حرب غزة لم تكن قد بدأت، أى أن هذه
الأسلحة لم تستخدم فيها! إجمالا.. إن هؤلاء الفارسيين والعبريين لو حاكوا
المخطط ضد مصر لما كانوا نجحوا فيه بهذه الطريقة، لكننا لن نقع بين عمائم
الآيات وقبعات الحاخامات، فالأمر كله مسألة وقت للقضاء على كل التنظيم
ومحاصرة حزب الله ومن وراءه، وإسرائيل ومن وراءها بحل الأزمات بين الفصائل
الفلسطينية - الفلسطينية بالحوار العائد بقوة فى مرحلته الثالثة الحاسمة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4flying.realmsn.com
 
هل مصر بين الرحايا الإيرانية والإسرائيلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: الدراسات الاستراتيجية (يشاهده 34 زائر)-
انتقل الى: