ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

» خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

» المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

» حينما سقطت الجولان
الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

» العملية السالب
الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

» حصن ميلانو
الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

» عقرب طائر
الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

» بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

»  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

سحابة الكلمات الدلالية
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لواء صلاح سويلم
 
الدرويش
 
يحيى الحرية امام
 
kotkotking
 
theleader96m
 
karim sam
 
predator7
 
الملازم:محمد رضوان
 
الجندي المجهول
 

شاطر | 
 

 الساعة الثانية وخمس دقائق ظهرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 6019
العمر : 117
الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
نقاط : 10224
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: الساعة الثانية وخمس دقائق ظهرا   الثلاثاء فبراير 09, 2010 5:00 pm

الساعة الثانية وخمس دقائق ظهرا




فى
عام 1973 لم يجد الرئيسان المصري أنور السادات والسوري حافظ الأسد مفراً
من اللجوء للحرب لاسترداد الأراضى التي خسرها العرب في حرب 1967 بعد فشل
كل المحاولات السلمية لاستردادها.



كانت
خطة السادات والأسد ترمي إلى الاعتماد على المخابرات المصرية والسورية في
التخطيط للحرب وخداع أجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية
ومفاجأة إسرائيل بهجوم من كلا الجبهتين المصرية والسورية, إلا أن العاهل
الأردني الملك الحسين بن طلال علم بتلك الخطة وحاول إحباطها لاعتبارها ضد
المصالح الأردنية وقام في 25 سبتمبر 1973 بزيارة سرية لإسرائيل وأبلغ
القادة الإسرائيليين عن الحرب المتوقعة إلا أن القيادة العسكرية
الإسرائيلية ظنت أن تقرير الملك الحسين مبالغ فيه.



كان
خط بارليف وهو أقوى خط دفاعي في التاريخ الحديث يبدأ من قناة السويس وحتى
عمق 12 كم داخل شبه جزيرة سيناء على إمتداد الضفة الشرقية للقناة وهو من
خطين: يتكون من تجهيزات هندسية ومرابض للدبابات والمدفعية وتحتله
احتياطيات من المدرعات ووحدات مدفعية ميكانيكية ، بطول 170 كم على طول
قناة السويس. بعد عام 1967 قامت إسرائيل ببناء خط بارليف ، والذي إقترحه
حاييم بارليف رئيس الاركان الإسرائيلي في الفترة ما بعد حرب 1967 من أجل
تأمين الجيش الإسرائيلي المحتل لشبه جزيرة سيناء.


ضم
خط بارليف 22 موقعا دفاعيا ، 26 نقطة حصينة ، و تم تحصين مبانيها بالاسمنت
المسلح والكتل الخرسانية و قضبان السكك الحديدية للوقاية ضد كل أعمال
القصف ، كما كانت كل نقطة تضم 26 دشمة للرشاشات ، 24ملجأ للافراد بالاضافة
إلى مجموعة من الدشم الخاصة بالأسلحة المضادة للدبابات ومرابض للدبابات
والهاونات ،و 15 نطاقا من الأسلاك الشائكة وحقول الألغام .


وكل
نقطة حصينة عبارة عن منشأة هندسية معقدة وتتكون من عدة طوابق وتغوص في
باطن الأرض ومساحتها تبلغ 4000 متراً مربعا وزودت كل نقطة بعدد من الملاجئ
و الدشم التي تتحمل القصف الجوي وضرب المدفعية الثقيلة، وكل دشمة لها عدة
فتحات لأسلحة المدفعية والدبابات .


روجت
إسرائيل طويلا لهذا الخط علي أنة مستحيل العبور وأنه يسطيع إبادة الجيش
المصري إذا ما حاول عبور قناة السويس ، كما أدعت أنه أقوى من خط ماجينوه
الذي بناه الفرنسيون في الحرب العالمية.


وكان
المقدم باقي قد انتدب من قبل للعمل فى السد العالي وشهد هناك عملية تجريف
رمال الجبال بإستخدام المياة المضغوطة وشرح ما رآه فى السد العالى عام
1964 عندما كان يتم التجريف بواسطة مضخات رفع مياه النيل ودفعها بقوة فى
خراطيم يتم تسليطها على رمال الجبال التى يسهل بعد ذلك شفطها، وكان الأمر
بالنسبة للساتر الترابي اسهل كثيرا لاننا لن نحتاج الى اعادة شفط الرمال
لأنها ستنساب تلقائيا الى القناة نفسها.


اذن
المشكلة هي في توفير مضخات دفع المياة بهذه القوة امام مواقع معادية وفي
وقت قصير والاهم توفير مصدر الطاقة التى ستدير هذه المضخات.

في
الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم 6 أكتوبر تم استدعاء قادة القوات
الجوية الى اجتماع عاجل في مقر القيادة حيث القى عليهم اللواء حسني مبارك
التلقين النهائي لمهمة الطيران المصري وطلب منهم التوجه مباشرة الى مركز
العمليات الرئيسي ليأخذ كل منهم مكانه استعدادا لتنفيذ الضربة الجوية.


وحينما
بلغ مؤشر الساعة الثانية وخمس دقائق تماما كانت مصر كلها على موعد مع اعظم
ايامها على الإطلاق ففي هذه اللحظة التاريخية قامت أكثر من 200 طائرة
مصرية من المقاتلات والمقاتلات القاذفة من طراز ميج 21 وميج 17 وسوخوي 7
بعبور قناة السويس على ارتفاع منخفض في اتجاه الشرق بعد أن أقلعت من 20
قاعدة جوية بدون أي نداءات أو اتصالات لاسلكية حرصا على السرية المطلقة.




وبدأت
طائراتنا تحلق متجهة الى سيناء بسرعات محدودة أختلفت من تشكيل لآخر
وبإرتفاعات منخفضة جدا (بضعة أمتار من سطح الأرض) فيما يسمى بأسلوب
الفئران لتفادي شبكة الرادارات الإسرائيلية ومن اتجاهات مختلفة لتنفيذ
المهام التى حددها اللواء محمد حسني مبارك قائد القوات الجوية حيث تم قصف
مركز قيادة العدو في أم مرجم ومطاري المليز وبير تمادا ومناطق تمركز
الإحتياط ومواقع بطاريات صواريخ (هوك) المضادة للطائرات ومحطات الرادار
ومدفعيات العدو بعيدة المدى وبعض مناطق الشئون الإدارية وحصن بودابست (أحد
حصون خط برليف).


تم
تنفيذ الضربة الجوية في ثلث ساعة، وعادت الطائرات المصرية في الثانية
وعشرين دقيقة خلال ممرات جوية محددة تم الإتفاق عليها بين قيادة القوات
الجوية وقيادة الدفاع الجوي من حيث الوقت والإرتفاع.


وفور
عودة الطائرات بدأت أجهزة التليفونات العديدة الموجودة بمركز قيادة القوات
الجوية في الإبلاغ عن الطائرات التى عادت سالمة، وأتضح أن جميع الطائرات
عادت سالمة بفاقد خمسة طائرات فقط وهو عدد هزيل ولا يكاد يذكر بالنسبة
لخسائر اسرائيل نفسها أثناء تنفيذها لضربتها الجوية عام 1967.


وبذلك
فقد حققت الضربة الجوية نجاحا بنسبة 90% من المهام المكلفة بها، بينما
بلغت نسبة الخسائر 2% وهي نتائج أذهلت العدو وقبل الصديق فقد كان تقدير
الاتحاد السوفيتي الرسمي بواسطه خبراءه قبل أن يخرجوا من مصر أنه في أيه
حرب مقبله فإن ضربة الطيران الأولى سوف تكلف سلاح الطيران المصري على أحسن
الفروض 40% من قوته ولن تحقق نتائج أكثر من 30%.


وقد أشتركت بعض القاذفات التكتيكية من طراز l-28 في الضربة الجوية وركزت قصفها على حصن بودابست.

وبعد
الضربة الجوية كان على القوات الجوية أن تقوم بأعمال الإبرار الجوي في عمق
سيناء حيث قامت قوات الهليكوبتر بإبرار قوات الصاعقة في عمق سيناء وعلى
طول المواجهة وبتركيز خاص عند المضايق وطرق الإقتراب في وسط سيناء وعلى
طول خليج السويس.


تحت
الساتر الرهيب للتمهيد النيراني كان موعد الرجال، مع اللحظة التى أنتظروها
منذ 6 سنوات، لحظة ان يخترقوا مياه القناة ويدهسوا بأرجلهم أعناق العدو
ويدمروا بأيديهم العارية خطهم الدفاعي.


وكان من المقرر ان تسير الخطة بالترتيب التالي:
الضربة الجوية ثم التمهيد النيراني
وتحت قصف المدفعية يتم العبور لكن الذى حدث أن العبور تم أثناء الضربة
الجوية وقبل أن تبدأ المدفعية في القصف.


وكان
الأمر يحتاج الى 2500 قارب وقد تمكن سلاح المهندسين من إعداد كمية من هذه
القوارب بتصنيع نصفها محليا في مصانع وورش شركات القطاع العام.


وكانت
الموجه الأولى للعبور تتكون من قوات المشاة ومعها مجموعة أقتناص الدبابات
للقيام بمهام تدمير دبابات العدو ومنعها من التدخل في عمليات عبور القوات
الرئيسية وحرمانها من استخدام مصاطبها بالساتر الترابي على الضفة الشرقية
للقناة.


وقد
زودت القوات العابرة بسلالم من الحبال ليتمكن الجنود من تسلق الساتر
الترابي اضافة الى حبال غليظة لجر المدافع عديمة الإرتداد والمضادة
للدبابات والتى لا يمكن حملها لثقل وزنها.


وفي
الساعة الثانية وخمس وثلاثين دقيقة قام اللواء السابع برفع أعلام جمهورية
مصر العربية على الشاطئ الشرقي للقناة معلنة بدء تحرير الأرض المحتلة. وفي
هذه اللحظات اذاعت الإذاعة المصرية البيان رقم 7 الصادر عن القيادة العامة
للقوات المسلحة..



وقد
أدى عدم إنتظام تدفق موجات العبور الى اللجوء الى المرونة وعدم التقيد
بتسلسل العبور، حيث أعطيت الأسبقية لعبور الأفراد والأسلحة المضادة
للدبابات والمعدات التى تؤثر على سير القتال مع استخدام بعض الناقلات
البرمائية لنقل الألغام.


أما
الذخيره فقد تمت تعبئتها في عربات جر يدويه مجهزة بعجل كاوتشوك بحيث يتم
تحميل العربات في القوارب ويجري تفريغها بمجرد الوصول الى الشاطئ الشرقي
ويتم عبور عربات الجر فارغة عبر الساتر الترابي ليعاد تحميلها بالذخيرة
مرة آخرى.


وكان
التخطيط الذي وضعه اللواء جمال على قائد سلاح المهندسين مبنيا على أساس
تخصيص 60 معبرا على طول مواجهة قناة السويس، مما كان يتطلب عمل 60 فتحه في
الساتر الترابي وخصص لكل معبر فصيلة مهندسين عسكريين مدعمة بعدد من 5
قوارب خشبية حمولتها 1.5 طن و5 مضخات مياه وآلة جرف. وكانت الخطة تقضي
بإقامة عدد 12 ممر في قطاع كل فرقة من فرق المشاه الخمس التى عبرت القناة.


وكانت
عناصر من المهندسين قد عبرت مع الموجة الأولى للعبور لتأمسن مرور المشاة
في حقول الألغام كما قامت عناصر آخرى بتحديد محاور الثغرات في الساتر
الترابي وأماكن رسو القوارب التى تحمل المضخات وبعد عبور هذه المجموعات
بخمس دقائق بدأ عبور المجموعات المكلفة بتشغيل المضخات وفور وصولها الى
الشاطئ الشرقي للقناة وضعت الطلمبات على المصاطب المعدة مسبقا.


وفي
الساعة الثالثة والنصف بدأ تشغيل الطلمبات واندفعت المياة من الخراطيم
كالسيول تكسح رمال الساتر وتم فتح الثغرة الأولى في قطاع الجيش الثاني في
زمن قياسي لم يتجاوز ساعة واحدة، ثم توالى فتح الثغرات على طول المواجهة.


وفي
نفس الوقت أندفعت مئات من العربات الضخمة المحملة بالكباري واللنشات من
أماكنها على الشاطئ الغربي الى ساحات الإسقاط المحددة على القناة وعن طريق
المنازل السابق تجهيزها أقتربت العربات بظهرها من سطح المياه وأسقطت
حمولتها الى الماء حيث بدأت وحدات الكباري في تركيبها.


وبدأت
الكباري تقام أمام الثغرات التى فتحت في الساتر الترابي وخلال فترة من 6
الى 9 ساعات كانت كل الكباري قد أقيمت، وقد تم إقامة 4 أنواع من الكباري :


- كباري أقتحام ثقيل حمولة 70 طن لعبور الدبابات والمدفعية الثقيلة.
- كباري أقتحام خفيف حمولة 25 طن لعبور المركبات بأنواعها والمدفعية الخفيفة والمشاة.
- كباري هيكلية لعبور بعض المركبات الخفيفة ولخداع العدو وطائراته المهاجمة.


معديات حمولة 70 طن لنقل الدبابات.

كما
أن كمية الكباري التى كانت بحوزة سلاح المهندسين لم تكن تزيد عن نصف العدد
المطلوب لعبور قوات الجيشين الثاني والثالث الميداني ولذلك تم الإستعانة
بعدد من الكباري الإنجليزية الصنع من طراز بيلي التى تم الإستيلاء عليها
من مخازن القاعدة البريطانية في قناة السويس عقب العدوان الثلاثي، وكان
الكوبري الواحد من هذا الطراز يحتاج الى 24 ساعة لتركيبه، لذلك قام سلاح
المهندسين بتطويرات مدهشة على هذا الطراز بحيث أصبح يحتاج الى ساعات
معدودة لتركيبه .


وفور
الإنتهاء من تركيب الكباري أندفعت الدبابات والعربات المجنزرة والمعدات
الثقيلة إلى الشاطئ الشرقي للقناة. وأستمر عبور المعدات الثقيلة خلال
الليل بالتعاون مع الشرطة العسكرية التى بذلت مجهودا رائعا لإرشاد المعدات
خلال الظلام بتمييز الطرق ووضع علامات الإرشاد ذات الألوان المختلفة
الخاصة بالتشكيلات المقاتلة .


وبالفعل تمت العملية بنجاح وكتب الله النصر لمصر والقوات المسلحة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4flying.realmsn.com
 
الساعة الثانية وخمس دقائق ظهرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: التاريخ العسكري (يشاهده 33 زائر) :: الحروب العربية الاسرائيلية منذ 1948-
انتقل الى: