ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

» خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

» المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

» حينما سقطت الجولان
الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

» العملية السالب
الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

» حصن ميلانو
الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

» عقرب طائر
الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

» بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

»  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

سحابة الكلمات الدلالية
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لواء صلاح سويلم
 
الدرويش
 
يحيى الحرية امام
 
kotkotking
 
theleader96m
 
karim sam
 
predator7
 
الملازم:محمد رضوان
 
الجندي المجهول
 

شاطر | 
 

 السودان والشام ركائز الامن القومي المصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 6019
العمر : 117
الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
نقاط : 10224
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: السودان والشام ركائز الامن القومي المصري   الأحد فبراير 28, 2010 9:53 am

السودان والشام ركائز الامن القومي المصري
خطورة الأزمة السودانية على الأمن القومي المصري
ووفق هذا التعريف لا يمكن اعتبار ما يحدث في السودان شأنا داخليا لا يخص الأمن القومي المصري لعدة أسباب:
1- إن عدم الاستقرار السياسي في السودان قد تكون له آثار اقتصادية وسياسية
سيئة على مصر، ففي حالة حدوث قلاقل في الخرطوم مثلا كتلك التي حدثت مؤخرا،
فإنه سيترتب على ذلك حدوث نزوح جماعي للاجئين الفارين من الحرب تجاه دول
الجوار، ومن بينها مصر.

ونحن نعلم أن هؤلاء اللاجئين قد يشكلون
عبئا على مصر سواء في النواحي الاقتصادية، أو حتى الأمنية، لأن هؤلاء
اللاجئين قد يهربون ومعهم السلاح، وقد يفكرون في استخدام الأراضي المصرية
في شن هجوم مضاد داخل الأراضي السودانية، كما أن بعضهم قد يفكر في التغلغل
داخل الأراضي المصرية لحساب دول أخرى تهتم بزعزعة الأمن القومي المصري.

ولعل هذه المخاوف تزداد مع كثرة محاولات
تغلغل لاجئي دارفور في إسرائيل عبر الحدود المصرية، حيث قامت السلطات
المصرية بالقبض على العديد منهم، لكن يبدو أن محاولات التغلغل لن تنتهي.

ولعله من المفيد في هذا الشأن تذكر
الانعكاسات الاجتماعية والأمنية السيئة لمشكلة اللاجئين السودانيين في
ميدان المهندسين قبل ثلاثة أعوام تقريبا واعتصام هؤلاء في هذا الميدان
بسبب رفض مفوضية اللاجئين منحهم حق صفة لاجئ، مما اضطر السلطات الأمنية
المصرية إلى تفريق هذا التجمع بالقوة. وهو ما أثر بالسلب على العلاقة بين
البلدين.

2- إن شمال السودان الذي يعد نقطة التماس
المباشر مع الحدود المصرية بدأت تظهر فيه بعض الحركات التي يمكن أن تشكل
تهديدا للأمن القومي المصري مثل حركة كوش، وهي حركة تسعى لإقامة دولة
النوبة القديمة في مصر والسودان.

وهذا يعني أنها تطالب باستقلال النوبيين
عن مصر والسودان وتشكيل دولة النوبة، وهو بالطبع أمر يمس الأمن القومي في
الصميم، خاصة أنه يرغب في اقتطاع جزء من الأراضي المصرية.

وهناك مخاوف فعلية من أن تلعب الولايات
المتحدة على سبيل المثال بورقة النوبة، كما لعبت -ولا تزال– بورقة أقباط
المهجر من أجل الضغط على النظام المصري للانصياع للتعليمات الأميركية.

ومما يزيد من هذه المخاوف أن المجتمع
النوبي غير مختلط ولا منصهر بصورة كبيرة في المجتمع المصري، خاصة فيما
يتعلق بعادات الزواج والمصاهرة، إذ من الصعب أن يتزوج النوبي من غير نوبية.

ومن ثم فإن الأحداث الأخيرة كان يمكن أن
تنشط هذه "الخلايا النائمة" وتدفع في اتجاه تعزيز مطالبها بشأن السودان
"الممزق" في هذه الحالة.

3- إن حدوث قلاقل في السودان قد يؤثر على
إمكانية زيادة حصة مصر من مياه النيل مستقبلا، فمصر تشهد حاليا حالة من
الندرة المائية أدى إليها تزايد عدد السكان مع ثبات كمية المياه الواردة
إلى مصر منذ اتفاقية 1959 (تقدر بـ55 مليار متر مكعب سنويا).

وتعيش مصر الآن تحت خط الفقر المائي
(مقدار هذا الخط ألف متر مكعب للفرد سنويا، في حين يبلغ متوسط دخل الفرد
المصري من المياه 985 مترا مكعبا عام 2000، ويتوقع أن يصل إلى خمسمائة متر
مكعب فقط عام 2020).

ومعنى ذلك أن مصر مطالبة بتوطيد علاقاتها
مع دول حوض النيل خلال الفترة القادمة، ومحاولة التوصل إلى اتفاقيات جديدة
تسمح بزيادة كميات المياه الواردة إليها.

ومعروف أن مياه النيل هي شريان الحياة لدى كل المصريين، ومن ثم فإن المساس بها يعد قضية أمن قومي بدون أدني شك وفق التعريف السابق.
لذا فإن حدوث قلاقل في السودان أو تفتيه
إلى أربع دول (دولة في الشمال حيث العاصمة الخرطوم، وأخرى في الغرب حيث
دارفور، وثالثة في الجنوب حيث قوات الجيش الشعبي، ورابعة في الشرق حيث
قوات البجا) قد يجعل هناك صعوبة مصرية في التفاوض المستقبلي حول زيادة
حصتها من المياه.

ومعروف أن حصة مصر من المياه تأتي
بالكامل عبر الأراضي السودانية من خلال النيلين الأبيض والأزرق، كما أن من
الأمور التي ينبغي تذكرها في هذا الشأن هو كيف أن مشروع قناة جونجلي توقف
بسبب أزمة الجنوب.

4- إن السودان يعد بوابة العبور المصري تجاه القارة الأفريقية، خاصة دول حوض النيل الثماني غير مصر والسودان.
وقد ازداد الاهتمام بهذه الدول بعد
انضمام مصر للكوميسا عام 1998، وسعيها لتدعيم وجودها في هذه المنظمة
الفرعية الخاصة بدول الشرق والجنوب لمواجهة التنافس مع الدول القوية في
شرق أفريقيا من ناحية "مثل كينيا وإثيوبيا" أو الدول الأخرى في باقي
الأقاليم الفرعية "مثل نيجيريا في الغرب حيث منظمة الإيكواس وجنوب أفريقيا
في الجنوب حيث تجمع السادك".

ولعل الأسباب السابقة تكشف لنا أن أي
مساس بالاستقرار في السودان هو مساس بالأمن القومي المصري، ومن ثم فإن مصر
ترغب دائما في البقاء على استقرار السودان ومنع تفتيته وتجزئته إلى أقاليم
فرعية، أو حتى إضعافه، كما ترغب في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل.


ونقصد بذلك تحديدا إسرائيل، خاصة بعدما
أثبتت أحداث أزمة جنوب السودان، وأزمة دارفور وجود علاقات إسرائيلية
مشبوهة سواء مع الجيش الشعبي لتحرير السودان في الجنوب، أو بعض حركات
التمرد في دارفور مثل حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور الذي افتتح
قبل شهرين تقريبا مكتبا لحركته في تل أبيب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4flying.realmsn.com
 
السودان والشام ركائز الامن القومي المصري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: الدراسات الاستراتيجية (يشاهده 34 زائر)-
انتقل الى: