ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

» خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

» المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

» حينما سقطت الجولان
الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

» العملية السالب
الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

» حصن ميلانو
الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

» عقرب طائر
الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

» بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

»  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

سحابة الكلمات الدلالية
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لواء صلاح سويلم
 
الدرويش
 
يحيى الحرية امام
 
kotkotking
 
theleader96m
 
karim sam
 
predator7
 
الملازم:محمد رضوان
 
الجندي المجهول
 

شاطر | 
 

 السودان: ثالث أكبر مخزون يورانيوم ورابع مخزون نحاس في العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 6019
العمر : 117
الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
نقاط : 10224
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: السودان: ثالث أكبر مخزون يورانيوم ورابع مخزون نحاس في العالم   الثلاثاء مارس 02, 2010 10:58 am

السودان: ثالث أكبر مخزون يورانيوم ورابع مخزون نحاس في العالم


من طرف المدير في الخميس مايو 28, 2009 7:28 pm
على غرار النموذج العراقي الذي طبقته الإدارة الأمريكية إزاء العراق في
فترة ما بعد إخراج القوات العراقية من الكويت في حرب الخليج الأولى، تخطط
الآن الإدارة الأمريكية، وحكومة طوني بلير البريطانية من أجل تطبيق نفس
النموذج على السودان.
تشير معطيات الخبرة التاريخية إلى أن تغلغل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في السودان، قد سار حسب المسلسل الآتي:

الفترة (1958- 1964): شكلت الفترة التمهيدية، والتي قامت فيها الإدارة
الأمريكية آنذاك بوضع أسس التعاون الاقتصادي وإنفاذ عمليات المعونة
الأمريكية، والتفاهم مع قادة المجلس العسكري العالي الحاكم آنذاك بقيادة
الفريق ابراهيم عبود، بهدف التعاون في برامج محاربة ومكافحة الشيوعية.

الفترة (1965- 1968): بدأت وكالة المخابرات الأمريكية تعمل بالتعاون مع
الموساد الإسرائيلي واثيوبيا وكينيا وأوغندا في دعم حركة التمرد الأولى في
جنوب السودان، وتأليب سكان جنوب السودان، والاستعانة بعناصر جماعات شهود
يهوه الأفارقة الموجودة في كينيا وأوغندا في التسلل إلى السودان.

الفترة (1969- 1984): وتمثل فترة ازدهار أنشطة وكالة المخابرات المركزية
الأمريكية، وذلك بفضل التسهيلات التي قدمها الرئيس جعفر النميري آنذاك
للوكالة والقوات الأمريكية التي قامت بإجراء مناورات النجم الساطع في
السودان، كذلك تم توقيع اتفاقيات سرية بين الحكومة الأمريكية والحكومة
السودانية، تم بموجبها إشراف وكالة المخابرات المركزية، الأمريكية، وجهاز
المخابرات السودانية على الإشراف على عملية ترحيل اليهود الفلاشا إلى
إسرائيل، وبالفعل أشرف العقيد الفاتح عروة من المخابرات السودانية، مع
جيري ويفر ضابط ارتباط وكالة المخابرات الأمريكية في السودان على عمليات
ترحيل الفلاشا، وقد أشرف جورج بوش الأب على ذلك بحضوره شخصياً وزيارته
لمعسكرات اليهود الفلاشا عندما كان يعمل في وظيفة مساعد الرئيس الأمريكي
رونالد ريغان لشؤون الأمن القومي.
• الفترة (1985- 1989): واصلت
الوكالة تدخلها عن طريق وكالة التنمية الدولية الأمريكية، ومنظمة المعونة
الأمريكية، ونظمت الكثير من عمليات سرقة اليورانيوم من بعض مناطق وسط وغرب
السودان.
• الفترة (من 1989- وحتى الآن): صعدت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تدخلاتها في السودان، وذلك عن طريق عدد من المحاور، أبرزها:
-
محور جنوب السودان: وذلك بدعم حركات التمرد الجنوبية، وقيام طائرات
الوكالة بتقديم الدعم الفني واللوجستي للمتمردين الجنوبيين، ودعم مخططات
انفصال جنوب السودان، ويقال: إن الوكالة قد خططت لعملية اغتيال جون قرنق،
بمساعدة إسرائيل وأوغندا ورواندا، بسبب تخليه عن الأجندة التي سبق أن اتفق
على تنفيذها مع الوكالة.
- محور شرق السودان: تقوم الوكالة والموساد
عبر محطات وكالة المخابرات الأمريكية الموجودة في جيبوتي، وأسمرا، وأديس
أبابا، بتقديم الدعم اللوجستي والعسكري لمتمردي شرق السودان، كذلك يقال:
إن الاتفاقيات الأولية لخطة غزو السودان بالانطلاق من اثيوبيا وارتيريا،
قد تم التفاهم حولها بين حكومة هذين اليلدين ودونالد رامسفيلد وزير الدفاع
السابق في عام 2004م.
- محور غرب السودان: تقوم الوكالة حالياً بمساعدة
الموساد الإسرائيلي بعملية دعم واسعة لمتمردي دارفور، وذلك من أجل السيطرة
ووضع اليد على منطقة جبل مرة وجنوب دارفور التي تتضمن ثالث أكبر مخزونات
اليورانيوم في العالم. ورابع أكبر مخزون من النحاس في العالم، وحالياً
تقوم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وجهاز الموساد بتقديم الدعم
المالي والعسكري لحركة العدل والمساواة المتمردة، عبر زعيمها عبد الواحد
محمد نور، عبر مكتبه الموجود في لندن. والمثير للدهشة والاستغراب أن عبد
الواحد محمد نور يمثل واحداً من أبرز عناصر حركة الاخوان المسلمين
السودانية، الذين انشقوا مع الزعيم حسن الترابي عن النظام الحالي، وقد كان
عبد الواحد هذا مسؤولاً عن الكثير من كتائب المجاهدين الإسلاميين التي
قامت بارتكاب الفظائع في حق المسيحيين والوثنيين من سكان جنوب السودان.
-
محور مصر: وتقوم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، باستخدام علاقاتها
مع الحكومة المصرية وأجهزتها من أجل الضغط على السياسيين السودانيين
المعارضين الموجودين في القاهرة، وقد حاولت الوكالة التعاون مع الأجهزة
المصرية بهدف عقد مؤتمر شامل للمعارضة السودانية على غرار مؤتمر لندان
الذي نظمته الوكالة للمعارضة العراقية، كذلك تستخدم الوكالة نفوذها على
السلطات المصرية بالضغط عليها من أجل السماح بفتح المكاتب في القاهرة
والعمل لحركات تمرد جنوب السودان المعادية لمصر وللعروبة والتي تتحالف مع
إسرائيل من أجل السيطرة على منابع نهر النيل الموجودة في جنوب السودان.
المخطط
الجديد الذي أقرته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لاستهداف السودان،
برزت ملامحه الأساسية في تصريحات وليم كريستول زعيم المحافظين الجدد،
والباحث بمعهد المسعى الأمريكي ومشروع القرن الأمريكي، ورئيس تحرير مجلة
الويكلي ستاندارد.
نشر موقع ووز ووزاورغ، تحليلاً من إعداد انتاليوت،
حمل عنوان (خطة بوش وطوني بلير لإقامة مناطق حظر الطيران والنظر في تنفيذ
ضربات جوية ضد السودان).
في الحالة العراقية، تم تحرير منطقة في جنوب
العراق، وأخرى في شمال العراق، باعتبارها مناطق يحظر فيها على الحكومة
العراقية استخدام الطيران، كذلك كانت القوات الأمريكية والبريطانية تقوم
بتنفيذ الطلعات والضربات الجوية اليومية ضد العراق.
واليوم وعلى غرار هذا النموذج:
-
تم تحديد منطقة دارفور، وجنوب السودان باعتبارها مناطق محظور فيها على
الحكومة السودانية أن تستخدم الطيران، أو أن ترسل المزيد من القوات
المسلحة البرية إلا بعد الحصول على موافقة مجلس الأمن المسبقة.
- أن
يتم إرسال القوات الدولية، وإقامة مقرات ثابتة للموظفين الدوليين في هذه
المناطق، كذلك أن يتمتع هؤلاء الموظفون الدوليون بصلاحيات إقامة وتشكيل
أجهزة الشرطة والمحاكم والنيابات الخاصة بهم والتدخل في عمل البلديات
والمحليات وغيرها من أجهزة الحكم المحلي.
اتفاقيات السلام التي عقدتها
الحكومة السودانية مع متمردي جنوب السودان، ومع متمردي دارفور يجب العمل
على إفشالها إذا لم تؤد إلى عمليات انفصال جنوب وغرب السودان عن الدولة
السودانية الحالية.
- يتوجب استخدام وسائل إفشال هذه ا لاتفاقيات على
النحو الذي يعطي الفرصة لأمريكا وبريطانيا بإلقاء اللوم على الحكومة
السودانية باعتبارها المسؤولة عن خرق الاتفاقيات والتعهدات.
- يجب أن
يتم الضغط على دول تحالف المعتدلين العرب بحيث لا تتدخل في المواجهات
المتوقع حدوثها ضد الحكومة السودانية، باعتبارها تمثل واحدة من قوى التطرف
في منطقة الشرق الأوسط والقرن الافريقي.
وعموماً يمكن القول: إن
المعارك التي تدور حالياً في منطقة القرن الافريقي، المتاخمة لشرق
السودان، وتشاد المتاخمة لغرب السودان، هي معارك تمهد لمثلث صراعات شرق،
غرب، وجنوب السودان، والذي تتصاعد وتندلع فيه الحروب الثلاثة في وقت واحد،
ثم يتم تجميعها في معركة واحدة كبرى في وسط السودان، تؤدي إلى تقسيمه في
نهاية الأمر.

المصدر: http://www.aljaml.com/node/12878










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4flying.realmsn.com
 
السودان: ثالث أكبر مخزون يورانيوم ورابع مخزون نحاس في العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: الدراسات الاستراتيجية (يشاهده 34 زائر)-
انتقل الى: