ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود

دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى الفوز برئاسة الجمهورية للقضاء على الارهاب الاسود
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مواضيع مماثلة
    المواضيع الأخيرة
    » تسلمت مصر العالم الجاري منظومة صواريخ "أس – 300 بي أم" الروسية المضادة للجو
    الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:45 am من طرف أحمد القطان

    » خطة أمريكية لاحتلال مصر عسكريا عام 2015 كشفت صحيفة «جلاسكو هيرالد» الأسكتلندية في تقرير لأحد الباحثين المهتمين بشئون الشرق الأوسط ومصر والعرب عن خطة بعيدة المدي نسجت خيوطها داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية «CIA» ووزارة الدفاع الأمريكية - البنتاجون - تهدف
    الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:41 am من طرف أحمد القطان

    » المجموعة 127 صاعقة vs اللواء 183 اسرائيلىء
    الخميس أبريل 07, 2016 10:10 am من طرف يحيى الحرية امام

    » حينما سقطت الجولان
    الخميس أبريل 07, 2016 9:51 am من طرف يحيى الحرية امام

    » العملية السالب
    الخميس أبريل 07, 2016 9:41 am من طرف يحيى الحرية امام

    » حصن ميلانو
    الخميس أبريل 07, 2016 9:39 am من طرف يحيى الحرية امام

    » عقرب طائر
    الخميس أبريل 07, 2016 9:25 am من طرف يحيى الحرية امام

    » بمجرد إتمام الصفقة المنتظرة قبل نهاية العام الحالي على الأرجح فان موازيين اللعبة ستتغير
    الأحد أكتوبر 04, 2015 5:25 pm من طرف لواء صلاح سويلم

    »  تطوير مصانع السلاح فى مصر من الحقبة السوفيتية كما نود ايضا تحديث صناعة المدرعات المصرية
    الأحد أكتوبر 04, 2015 5:22 pm من طرف لواء صلاح سويلم

    سحابة الكلمات الدلالية
    Navigation
     البوابة
     الفهرس
     قائمة الاعضاء
     البيانات الشخصية
     س .و .ج
     ابحـث
    منتدى
    دخول
    اسم العضو:
    كلمة السر:
    ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
    :: لقد نسيت كلمة السر
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

    قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات الطيران العربى الجديد على موقع حفض الصفحات

    قم بحفض و مشاطرة الرابط ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود على موقع حفض الصفحات
    تصويت
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 170 بتاريخ الجمعة يونيو 21, 2013 12:44 pm
    احصائيات
    هذا المنتدى يتوفر على 2977 عُضو.
    آخر عُضو مُسجل هو miro3 فمرحباً به.

    أعضاؤنا قدموا 6785 مساهمة في هذا المنتدى في 6022 موضوع
    أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
    Admin
     
    لواء صلاح سويلم
     
    الدرويش
     
    يحيى الحرية امام
     
    kotkotking
     
    theleader96m
     
    karim sam
     
    predator7
     
    الملازم:محمد رضوان
     
    الجندي المجهول
     

    شاطر | 
     

     في مساء الاثنين 12 ديسمبر الجاري وبينما كان العالم يحتفل بالذكري الـ110 لأول بث للموجات الكهرومغناطيسية المستخدمة في التليفون المحمول كانت وحدة المخابرات الحربية الإسرائيلية 8200 المتخصصة في التجسس علي الاتصالات المصرية تحتفل بافتتاح مركز «حرب البعد الخام

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    Admin
    Admin
    avatar

    عدد الرسائل : 6019
    العمر : 117
    الموقع : ساحات الطيران العربى الحربى
    نقاط : 10224
    تاريخ التسجيل : 05/10/2007

    مُساهمةموضوع: في مساء الاثنين 12 ديسمبر الجاري وبينما كان العالم يحتفل بالذكري الـ110 لأول بث للموجات الكهرومغناطيسية المستخدمة في التليفون المحمول كانت وحدة المخابرات الحربية الإسرائيلية 8200 المتخصصة في التجسس علي الاتصالات المصرية تحتفل بافتتاح مركز «حرب البعد الخام   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 9:12 pm

    في مساء الاثنين 12 ديسمبر الجاري وبينما كان العالم يحتفل بالذكري الـ110
    لأول بث للموجات الكهرومغناطيسية المستخدمة في التليفون المحمول كانت وحدة
    المخابرات الحربية الإسرائيلية 8200 المتخصصة في التجسس علي الاتصالات
    المصرية تحتفل بافتتاح مركز «حرب البعد الخامس» للتنصت اعتمادا علي تقنيات
    شركة «ناروس» الإسرائيلية - الأمريكية التي قاد تصميم برامجها وأنشأها
    الضابط الإسرائيلي «أوري كوهين»خبير الاتصالات في عام 1997 والمملوكة حاليا
    لشركة «بوينج» الأمريكية التي اشتري رئيس الوزراء الأسبق «أحمد نظيف»
    نظامها للتنصت والتجسس علي الشبكات المصرية وكشفت قصتها شبكة «سي إن إن»
    الأمريكية في فيلم لدينا نسخة منه بينما بيانات «ناروس» في موقعها علي شبكة
    الإنترنت لا تنكر حقيقة وجودها الآن داخل شبكات الاتصالات المصرية.

    لا
    يمكن لأحد أن ينكر أن «ناروس» إسرائيلية أمريكية وأنها صممت في الوحدة
    8200 الإسرائيلية للتجسس والتصنت علي الاتصالات وأنها مملوكة بنظام الشراكة
    منذ 2010 لشركة بوينج الأمريكية بل إن ناروس معروف في كل العالم أن
    برامجها تتجسس علي المصريين وهي مذكورة في قانون «الباتريوت أكت» أو العمل
    الوطني الأمريكي 11/9 لمكافحة الإرهاب.

    نظام ناروس يمكنه تحليل
    وفلترة بلايين المحادثات الهاتفية لأي شبكة اتصالات في العالم وهو ذلك
    النظام الذي أنتجت هوليوود عنه الأفلام السينمائية حين تتجسس المخابرات
    المركزية الأمريكية علي اتصالات الشعب الأمريكي وأشهرها فيلم «إينمي أوف ذا
    ستيت» عدو الدولة.

    ناروس تستخدم نظام يعرف بـ»ديب باكيت
    إينسبيكشن» أو حزم المراقبة العميقة وهو نظام يمكنه التنصت في توقيت واحد
    علي كل المحادثات الهاتفية المصرية بأنواعها ويقوم علي مدار الساعة بتحليل
    المحادثات وتسجيلها عن طريق تنصت عشوائي عملاق يمكنه تسجيل عشرات الملايين
    من المحادثات الهاتفية الأرضية واللاسلكية مرة واحدة.

    المثير أن
    نظام ناروس لا يحلل فقط بل يمكن برمجته علي متابعة صوت مشترك بعينه علي
    مدار الساعة فيقوم النظام حتي لو تحدث ذلك المشترك بلغات أجنبية أخري
    بتسجيل محادثات ذلك الشخص تمهيدا لتحليلها.

    لا جدال أن ناروس من
    أفضل أنظمة التجسس علي شبكات الهاتف أو حتي الكمبيوتر بالأسواق لدرجة جعلت
    شركة «إيه تي أند تي» الأمريكية الشهيرة تستخدمه للمراقبات الإلكترونية بل
    أنه النظام الرسمي لهيئة الأمن القومي الأمريكي.

    المعلومات منشورة
    حيث انتج وصمم نظام «ناروس» بواسطة طاقم مهندسين من الموساد الإسرائيلي بل
    إن أحد مصممي النظام وهو الإسرائيلي «يعقوب ألكساندر» الشهير باسم «كوبي»
    تجسس مستخدما البرنامج علي اتصالات البورصة الأمريكية وعندما كشفته المباحث
    الفيدرالية الأمريكية عام 2006 هرب إلي نامبيا في إفريقيا بمئات الملايين
    من الدولارات حيث يتنقل حاليا هاربا ولاتزال السلطات الأمريكية تطلب من
    نامبيا تسليمه.

    تاريخيا طبقا للمنشور صمم نظام «ناروس» عام 1997 في
    إسرائيل بأفكار «أوري كوهين» و»ستاس كيرمان» اللذين لا نجدهما حاليا في
    تشكيلة مجلس إدارة الشركة التي نقلت ملكيتها بالمشاركة مع الطرف الإسرائيلي
    لشركة بوينج العالمية عام 2010 مع أن أوري كوهين كما توضح بيانات «ناروس»
    مشاركا في الملكية حتي يومنا هذا.

    ولمعرفة مدي حرفية «ناروس» يكفي
    الاشارة لأحد مديريها التنفيذيين وهو «وليام كرويل» المدير السابق لوكالة
    الأمن القومي الأمريكي المعروف أنها الموكل إليها جمع المعلومات لحساب
    أجهزة المخابرات الأمريكية المختلفة عن طريق مراقبة أنظمة الاتصالات
    المختلفة وتحليلها ومقرها في «فورت ميداي» بولاية ميريلاند الأمريكية حيث
    يتواجد ثاني أكبر مركز تنصت وتجسس إلكتروني بالعالم بعد مركز التجسس
    والتنصت البريطاني في «شلتنهايم جي سي اتش كيو» بينما يأتي مركز التنصت
    والتجسس الإسرائيلي علي الحدود المصرية للوحدة 8200 الثالث من حيث الخطورة
    في العمليات.

    ومسجل في تاريخ العمليات الإسرائيلية أن الوحدة 8200
    تنصتت في مساء 5 يونيو 67 علي مكالمة شهيرة بين الرئيس الراحل جمال عبد
    الناصر والملك حسين بن طلال عاهل الأردن ، كما تنصتت علي مكالمة الرئيس
    المخلوع والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مع السفينة المخطوفة «أكيلي لاورو»
    التي رست في 17 أكتوبر 1985 بميناء بورسعيد ، كما تنصتت يوم 26 يونيو 1995
    علي محادثات الهاتف بين طائرة الرئيس المخلوع والقاهرة خلال رحلة عودتها من
    أديس أبابا عقب فشل عملية اغتيال مبارك ولذلك فتنصت الوحدة علي الشبكات
    المصرية لا جدال عليه.

    أما المدير التنفيذي الأهم لناروس حاليا
    «جورج أوسلان» فيؤكد عبر المتحدثة باسم الشركة «كاثلين شاناهان» أن علاقة
    «ناروس» مع الموساد كانت في الماضي وأن المشكلة هي أن الشركة تأسست في عام
    1997 بواسطة طاقم مصممين ومهندسين إسرائيليين من الوحدة 8200 بالموساد
    لكنها حاليا أمريكية مؤكدة أن الشركة بعد أن باعت النظام إلي مصر لا تتدخل
    نهائيا في المراقبات ولا يمكن لمهندسيها التدخل في أي نشاط مصري إلا في
    حدود الصيانة طبقا للتعاقد مع الحكومة المصرية.

    الخطر واضح والنظام
    الذي يتنصت علي الاتصالات في مصر حاليا إسرائيلي بكل المقاييس حتي مجلة
    «لوموند ديبلوماتيك» حذرت في عددها الصادر في 5 سبتمبر 2010 من عمليات
    التنصت التي تقوم بها الوحدة الإسرائيلية 8200 وخبراؤها ضد مصر وهي ذات
    المعلومة التي كتبها في عام 1996 «نيك هاجار» الصحفي النيوزيلاندي المتخصص
    في الشئون الأمنية.

    في 21 يناير 2008 أطلقت إسرائيل ثاني قمر صناعي
    لها للتجسس بعد 11 قمرا سبقت ذلك الأخير العامل إلي اليوم بالمنطقة وفي 11
    ديسمبر 2011 أطلقت إسرائيل القمر عاموس 5 وفي المرتين تنشر وسائل الإعلام
    الإسرائيلية المختلفة مؤكدة أن تلك الأقمار تلتقط وتبث محادثات الهواتف
    النقالة في الدول المجاورة لإسرائيل ومنها مصر بالقطع.

    أما «أمنون
    هراري» الذي تولي في 4 أكتوبر 2011 منصب قائد سلاح حرب الفضاء والأقمار
    الصناعية الإسرائيلية فلم يخف يوم تعيينه مراقبة إسرائيل لكل ما يجري من
    حولها سواء علي الأرض أو من خلال التنصت علي شبكات الاتصالات العربية
    المنتشرة حول الدولة الإسرائيلية ومنها المصرية.

    علي ما يبدو نحن
    نبحث عن الخطر لدي الطرف الخطأ ففي صباح الأربعاء الموافق 14 ديسمبر 2011
    رفع المحامي المصري «نبيه الوحش» دعوي قضائية أمام محكمة القضاء الإداري
    برقم 12772 ضد كل من وزير الداخلية بصفته ورئيس الوزراء بصفته ورجل الأعمال
    المصري المهندس «نجيب ساويرس» بشخصه مطالبا فيها بإسقاط الجنسية عن نجيب
    ساويرس لتعمده طبقا للدعوي تعريض الأمن القومي المصري للخطر بأن قام بإنشاء
    7 هوائيات تقوية إشارات لشركة موبينيل للمحمول في منطقة العوجة علي الحدود
    المصرية الإسرائيلية موصلا بذلك إشارات الشركة المصرية للأراضي
    الإسرائيلية بعمق تقديري من 10 إلي 25 كيلومترا طبقا لما كشفته تحقيقات
    نيابة أمن الدولة العليا مع الجاسوس الأردني الجنسية «بشار أبو زيد» المتهم
    بالتجسس لحساب إسرائيل في القضية رقم 2011/146 حصر أمن الدولة العليا.

    الحقيقية
    علي بعد أقل من 20 كيلومترا من الحدود المصرية مع إسرائيل يقبع مركز
    الوحدة 8200 لاستقبال المكالمات اللاسلكية والهاتفية المصرية بجوار كيبوتس
    «أوريم» بصحراء النقب داخل مركز عسكري عملاق لا يمكن لأحد الاقتراب منه أو
    تصويره والمار بالمكان يمكنه رؤية أجهزة الرصد والكاميرات الحديثة و30 طبقا
    عملاقا كلها موجهة ناحية الحدود المصرية تلتقط علي مدار الثواني وليس
    الدقائق أو الساعات كل ما يمكن لإسرائيل التقاطه من اشارات الشبكات المصرية
    المختلفة وليس فقط موبينيل.

    في الوقت الذي لا يوجد فيه قانون مصري
    أو تعليمات تمنع شراء الإسرائيليين في مصر لكروت خطوط خدمات شركات المحمول
    المصرية الثلاث سواء بشكل رسمي أو حتي عن طريق شراء خطوط بلا بيانات نجد
    أن أرقام هيئة الاتصالات الإسرائيلية الأخيرة تشير لوجود 2439 خط تليفون
    محمول مصريا عاملة داخل إسرائيل بينما يوجد أكثر من 5000 خط مصري في قطاع
    غزة وتباع كروت الشحن المصرية في رام الله بالمحال بشكل عادي.

    ومن
    واقع بيانات شبكات المحمول المصرية الثلاث نجدها كلها تنقل دون تعمد هندسي
    منها الإشارة الخاصة بخدماتها إلي ما يقرب من 25 كيلومترا داخل الأراضي
    الإسرائيلية تزيد كلما كانت الأرض مستوية لأن الزعم أن محطة هوائي التقوية
    تبث في اتجاه ولا تبث في باقي الاتجاهات كما جاء في التقارير الأخيرة بمصر
    أمر مخالف للحقائق العلمية.

    فالهوائي يبث إشاراته في كل الاتجاهات
    داخل الدائرة التي يقع فيها فهوائيات الشركات المصرية الثلاث في رفح
    المصرية والعريش تغطي مثلا معظم أراضي قطاع غزة علما أن طول غزة هو 41
    كيلومترا وعرضها هو 15.5 كيلو متر بما يعني أن البث اللاسلكي لشبكات
    المحمول المصرية يستقبل في إسرائيل بشكل عادي.

    ومن يبحث في
    البيانات والكتيبات السياحية سواء في مصر أو في إسرائيل سيجد فقرات كاملة
    تشرح للسائح المتردد علي الدولتين أيا كانت جنسيته أن أنظمة التليفونات
    المحمولة الثلاث في مصر تعمل داخل إسرائيل بينما شبكات المحمول الإسرائيلية
    التسع تعمل في كل مصر شريطة أن يكون النظام المعمول به في نقل الإشارات في
    الجهاز المحمول (الموبايل) هو نظام «جي إس إم» (جلوبال سيستيم فور موبايل
    كوميونيكيشن) وهو ما يكشف عن وجود اتفاقيات سرية بين مصر وإسرائيل في
    الاتصالات لم تنشر بعد.

    المثير أن الكتيبات السياحية وكتيبات خدمات
    شركات المحمول في إسرائيل تكشف دون أسرار أن التليفون المحمول الإسرائيلي
    يعمل بشكل طبيعي حتي مدينة شرم الشيخ المصرية دون الحاجة لطلب توفير خدمة
    جوال دولي من الشركات الإسرائيلية بل إن العاملين الإسرائيليين بمجال
    السياحة علي الجانب المصري في طابا يستخدمون في اتصالاتهم خدمة شركات
    المحمول الإسرائيلية دون رسوم إضافية.

    أما شبكات تقوية الإشارة
    الإسرائيلية طبقا لبيانات شبكات الاتصالات الإسرائيلية فمنتشرة علي الحدود
    المجاورة للعمق المصري علما أن شبكات التليفون المحمول الإسرائيلي عملت
    داخل سيناء حتي قبل أن تبدأ مصر في تطبيق إتاحة خدمات المحمول لمواطنيها.

    إذن
    المشكلة علمية وأمنية بحتة وليست في وجود شبكات تقوية للإشارات تابعة
    لشركة مصرية أو أخري علي الحدود بل هي في الأصل مشكلة تأمين لخدمات المحمول
    المصرية وهو ما علمنا أنه لا يمكن نهائيا من الناحية العملية.

    فالاتصالات
    العادية التي نعرفها للتليفون المحمول بغض النظر عن الشركة التي تقدم
    خدماتها تتنصت إسرائيل ومصر أيضا عليها دون مشاكل وإلا لما كانت هناك
    تليفونات حكومية خاصة مشفرة لأغراض الاتصالات الآمنة ولدي كل شركة محمول
    بمصر قوائم رسمية بتلك الخطوط ولها نظام إتصالات خاص بها.

    هندسيا
    وفي الخلفية هناك نظام إسرائيلي للتنصت عامل في قلب الشبكة المصرية وعلي
    الحدود يعد ثالث أكبر مراكز العالم للتنصت والتجسس علي الشبكات الهاتفية
    بأنواعها فإن تأمين خدمة الاتصال التليفوني اللاسلكي للمحمول في مصر لا
    يمكن إلا باستخدام برامج تشفير المكالمات ومبدأيا لتأمين خط التليفون يجب
    أن يتم تحميل برنامج التشفير علي طرفي المحادثة أي إذا كان (أ) و(ب) يريدان
    تأمين المحادثات بينهما فإن خبير الاتصالات يقوم أولا بتحميل إلكتروني
    عادي لأحد برامج تشفير المحمول المتواجدة حاليا بعدة أنواع وكفاءات مختلفة
    أسواق العالم بعدها تصبح المحادثة مشفرة لا يمكن تسجيلها أو التنصت عليها
    من أي طرف.

    الغريب أنه حتي لو كان التليفون مشفراً من جهتك في حين
    أن الطرف الآخر لا يملك نفس البرنامج محملا وفاعلا علي تليفونه المحمول فإن
    المكالمة تصبح أيضا مكشوفة ومن السهل للغاية التنصت عليها وتسجيلها.

    أما
    من يفكر في الهرب عن طريق استخدام الكمبيوتر في إجراء مكالمات مشفرة فسيقع
    داخل نظام «ناروس» العامل كما يجرم القانون المصري وكل قوانين الأمن
    القومي المصري المتفرعة عملية تشفير المكالمات التي تستخدم الـ24 بورت
    بطريقة تجارية وهي المعروفة باسم «يوزر داتاجرام بروتوكول» وهو نظام ناقل
    الصوت والبيانات عبر استخدامات الكمبيوتر.

    وفي الأحد 18 ديسمبر
    2011 نشر موقع جيش الدفاع الإسرائيلي خبرا يكشف أن إسرائيل تبني مركزا
    لشبكة كمبيوتر عملاقة ستتيح تجميع وتحليل ملايين المحادثات التليفونية
    والبيانات الإلكترونية علي مدار الـ24 ساعة وأن ذلك المركز سيتيح التنصت
    والتجسس علي الشبكات المعادية في الدول المحيطة بإسرائيل والمفاجأة أنه
    سيستخدم «ناروس».

    من كل المعلومات ودون تجن علي شركات المحمول
    المصرية الثلاث فإنها جميعا تقدم خدمة مكشوفة غير مؤمنة علميا من اليسير
    اختراقها لو وجدت التقنية اللازمة مثل نظام «ناروس» العامل حاليا في مصر
    بينما هناك دولة علي حدودنا اسمها إسرائيل لا تخفي بل تعلن وتتباهي في كل
    المناسبات أنها تتنصت علي اتصالاتنا بشكل روتيني.

    _________________
    ساحات الطيران العربى الحربى على الفس بوك
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://4flying.realmsn.com
     
    في مساء الاثنين 12 ديسمبر الجاري وبينما كان العالم يحتفل بالذكري الـ110 لأول بث للموجات الكهرومغناطيسية المستخدمة في التليفون المحمول كانت وحدة المخابرات الحربية الإسرائيلية 8200 المتخصصة في التجسس علي الاتصالات المصرية تحتفل بافتتاح مركز «حرب البعد الخام
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1
     مواضيع مماثلة
    -
    » من ملفات المخابرات المصرية عملية نقل الصاروخ حيتس2009

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ساحات دعم القوات المسلحة المصرية وزارة الداخلية فى حربها على الارهاب الاسود :: الأقسـام العسكريـة :: أخبار الدفاع والتسليح والامن (يشاهده 41 زائر)-
    انتقل الى: